الجمعة 24 مايو 2024 08:20 مـ 16 ذو القعدة 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

    آراء وكتاب

    أشرف رشيدي يكتب : مقومات تطوير قاعدة المدارس القومية قاطرة التعليم في مصر

    للتعليم أهمية كبيرة في تقدم الأمم وتقدم البلاد فبالعلم يرفع شأن أي إنسان و بالتالي يرفع من شأن مجتمعه وبلده.
    فكما أمرنا الرسول الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) " أطلبوا العلم ولو في الصين " ، وذلك دليل على أهمية العلم في حياة الفرد و لا ننسى أن أول آية قرآنية نزلت على الرسول من أمين الوحي سيدنا جبريل عليه السلام – وهي " أقرأ "، وحيث أن تطوير التعليم هو الأهمية الأولى لمؤسسات الدولة ويحظى بالرعاية الأهم و الأشمل من سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

    و يأتي التغيير الحادث هذه الأيام في الحقائب الوزارية و أهمها بالنسبة للمواطن المصري تغير وزير التربية و التعليم و تولي الدكتور رضا حجازي مسئولية الوزارة وفي اعتقادي أن وزير التربية و التعليم ووزارته هي أهم وزارة بالنسبة للمواطن المصري، كونها تلمس واقع المواطن المصري يوميا من خلال متابعته لأبنائه في مراحل التعليم المختلفة و يكون رد الفعل على السياسات و القرارات التعليمية وقتي بل لا نبالغ حين نقول لحظي حيث يعرفها ولي الأمر من خلال أبنائه، ومتابعة مناهجهم و طرق تعليمهم و أثرها بل نواتجها الظاهرة القريبة المدى وبعيدة المدى.

    ولنا في منهج الصف الرابع الابتدائي العام الماضي عبرة و الجدل الذي أثاره في المجتمع، والطرق الجديدة للامتحانات التي تم تطبيقها سواء تابلت أو ورقي على المرحلة الثانوية، ومن هنا تكمن اهمية ان يكون الوزير المسئول معلم يلمس مشاكل المعلمين، والطلاب بل و خاض في غمارها محاولا إيجاد الحلول المناسبة بما يتماشى مع سياسة الدولة، وسياسة التحديث، ومحاولة اللحاق بالتطور الحادث في العالم وإيجاد مناهج متطورة تعد الطلاب و تؤهلهم لسوق العمل سواء في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي أو التعليم الجامعي.

    و مما لا شك فيه أن الدكتور رضا حجازي، ورث تركة ثقيلة من المشاكل التي تثقل كاهل أي مسئول، ولكن هناك مميزات ايضا لدى الوزير الجديد ألا وهي معرفته الكاملة بكل المشاكل، ومعرفته الأساليب المتبعة لحل هذه المشاكل والتصدي لها بأحترافية، وذلك من خلال عمله تتوفر له ميزة أخرى ألا وهي معرفته بمدى كفاءة الأدوات و الأفراد المستخدمين لحل هذه المشاكل بكفاءة عالية.

    وهنا أشير إلى أحد هذه الحلول التي لو تمت إدارتها بالشكل المناسب أوجد حلا لبعض هذه المشاكل و خفف العبء عن كاهل الدولة و الوزارة بل و يستطيع أن يحولها إلى مورد لتطوير وتحويل التعليم لأعلى مستويات الكفاءة ألا وهي مدارس المعاهد القومية.

    حيث أن طبيعة هذه المدارس تتيح تلقي المصروفات و التي تكون رمزية بالنسبة للمدارس الخاصة بل و يتعدي الأمر أن هذه المدارس أصبحت المتنفس الوحيد والمتاح لأبناء الطبقة المتوسطة أن صح التعبير حيث لا تقارن مصروفاتها بمصروفات المدارس الدولية، ولكنها تقوم بتدريس نفس المناهج، ومنها أي هذه المدارس ما هو معتمد دوليا و حاصل على الاعتماد الدولي، ومن هنا يكمن ضرورة الأهتمام بهذه المدارس بل والتوسع في إنشائها في المحافظات والعمل على استقرارها اداريا و ماليا من خلال متابعة أكثر من الوزارة وإتاحة المرونة اللازمة لإدارات هذه المدارس تحت مظلة وزارة التربية والتعليم والمعاهد القومية.

    وهناك نماذج كثيرة من هذه المدارس نجحت إدارتها الرشيدة في تطويرها والتوسع فيها مثل مدرسة الإقبال و التي تحولت إلى مجمع مدارس كبير، وتضاعفت ميزانيتها دون تحميل الدولة أي أعباء بل ورفعت العبًء عن الدولة في توفير أماكن للطلاب في المدارس الحكومية، والتي يحظى فيها الطلاب بالدعم المادي الكامل وفي عجالة أشير إلى بعض النقاط التي يمكن من خلالها تطوير قاعدة المدارس القومية والتي يرأس مجلس إدارتها حاليا الاستاذ محمد عبد الهادي وكيل الوزارة الأسبق.
    وهي كالآتي:
    ١- التوسع في إنشاء المدارس القومية في المحافظات وخاصة المحافظات التي لا يوجد بها أي مدرسة قومية.
    ٢- إنشاء إدارة متابعة بالوزارة لمتابعة المدارس القومية من النواحي الإدارية و المالية و القانونية.
    ٣- وضع خطط لتنمية موارد المدارس القومية حيث أن المدارس القومية تمتلك ملاعب ومسارح وحمامات سباحة ….. الخ يمكن أن تدر دخلا يساهم في تطوير المنشآت و تحديثها.
    ٤- تبني المعلمين النابغين و المتميزين في هذه المدارس ومتابعتهم بالتدريب والتوجيه حيث أن مدرسى المعاهد القومية لديهم القدرة على الاشتراك في الدورات ومتابعة التطور الحادث في سياسة التعليم على المستوى الدولي بل و منهم خبراء و معلمين حاصلين على شهادات دولية في التدريب وتطوير التعليم و سوف يفاجئ معالي الوزير اذا عرف عدد المعلمين الحاصلين على شهادة معلم مبدع خبير و خبير دولي و الذين من الممكن أن يكونوا نواة لتطبيق أحدث نظم التعليم على مستوى العالم و حاصلين على جوائز عالمية و محلية.
    ٥- اتاحة الفرصة للمدارس القومية المتميزة ذات السمعة الدولية مثل كلية فيكتوريا بعمل بروتوكولات تآخي بينها وبين المدارس التي تناظرها في الخارج تحت رعاية الوزارة لنقل و تبادل الخبرات.
    ٦- كما أنه من الممكن أن تكون المدارس القومية مكان لتطبيق أي تحديث و تطوير في التعليم قبل تعميمه وتطبيقه على جميع مدارس الجمهورية و معرفة نتائج هذا التطوير على عينة هامة و هي مدارس المعاهد القومية
    ٧- إتاحة الفرصة لأصحاب الخبرات الإدارية و العلمية، وتبني الأفكار الجديدة ( خارج الصندوق ) للتطوير و التحديث و تنمية الموارد.
    ٨- تعميم وإنشاء وحدات مستقلة بالمدارس مثل وحدة التطوير التكنولوجي - ووحدة رعاية واكتشاف الموهوبين حيث إنها أتت بنتائج باهرة حين طبقت في بعض المدارس القومية.
    و أخيراً وليس آخراً الاهتمام بالتدريب و التطوير والتعليم المستمر والتنمية المهنية للمعلمين و أن يكون شرط أساسي للترقي في هذه المدارس على أسس تضعها إدارة المعاهد بالاشتراك مع الوزارة و هذه بعض الأمثلة العامة للارتقاء بجزء أساسي و هام من أركان التعلم ما قبل الجامعي باختصار و سوف نتناول بالشرح المفصل أن شاءالله عينة التطوير و التحديث و الأفكار التي تساعد القائمين علي العملية التعليمية و المعاهد القومية أن كان في العمر بقية.

    إلي اللقاء في مقال آخر ووفق الله الجميع لخدمة مصرنا الحبيبة ورئيسنا القائد عبد الفتاح السيسي حفظه الله وحفظ مصر، أشرف رشيدي محمد، خبير التربوي، وكيل قسم الإعدادي بكلية فيكتوريا، وقائم بعمل المدير العام السابق لكلية فيكتوريا الإسكندرية، وعضو لجنة التعليم بالاتحاد العام لشباب عمال مصر.

    أشرف رشيدي

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الجمعة 08:20 مـ
    16 ذو القعدة 1445 هـ 24 مايو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:15
    الشروق 04:57
    الظهر 11:52
    العصر 15:28
    المغرب 18:47
    العشاء 20:17