الجمعة 24 مايو 2024 01:14 صـ 15 ذو القعدة 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

    ثقافة

    مجلة الشارقة الثقافية تتناول الصلةَ بين الحروف العربية ومنظومة القيم في عددها الجديد

    تناولت افتتاحية العدد 75 من مجلة "الشارقة الثقافية" التي تصدر عن دائرة الثقافة بالشارقة، الصلةَ بين الحروف العربية ومنظومة القيم.

    وجاء في الافتتاحية أنّ الحروف تطوّرت وتحوّلت من صور ورسوم ورموز إلى كلمات ذات تأثير، وبعد أن كانت انعكاسًا للبيئة القديمة وتعبّر عن حاجات الإنسان الأساسية، أصبحت لغةً لها نظامها وسلطتها وأبجديتها؛ فكانت في كلّ حقبة "تكشف عن معانيها المتعدّدة ومساراتها المتجدّدة، وترسم ملامح الكون بكلمات وآيات تثير الدهشة وتفجّر اللحظة، وبها تحقّق للإنسان كيانه وعلاقاته وإنسانيته، واتسع خياله نحو فضاءات مفتوحة".

    ووضحت الافتتاحية، أن الإنسان استطاع من خلال الحروف، "أن يحوّل ما في داخله، من انفعالات ومشاعر وتناقضات إلى أفكار أنجبت الإبداع والمبدعين، وأسّست لمنظومة قيم وابتكارات، نقلت البشرية إلى الرقي والتقدّم والحداثة".

    وأشار مدير التحرير نواف يونس في مقالته المعنونة بـ"من خيال الأديب إلى عبقرية العالم"، إلى أنّ أهم وظائف الأدب، أن يؤدي إلى عملية التطهير، "عبر الزمكان"، بحيث يعبّر عن النفس البشرية وتوقها الدائم إلى التطور والتقدم مع تغير الزمان والمكان، وهو بذلك "يقوم برسالة سامية، تدرك النفس البشرية من خلالها الغاية من وجودها".

    اقرأ أيضاً

    ووضح يونس أنّ أدب الخيال استطاع توجيه مسيرة توجه العلم منذ منتصف القرن التاسع عشر الذي كان جسرًا للتواصل بين عصر الصناعة، الذي مهّد لانتقال البشرية من الجهل والتخلف، وبين القرن العشرين الذي انطلقت منه البشرية برحلة طويلة لا متناهية، نحو اللامحدود في خدمة الإنسان في كل مجالات الحياة.

    ويتوقف يقظان مصطفى عند تجربة ابن يونس المصري، مبتكر البندول "رقاص الساعة"، وتكتب هالة صلاح عن الاستشراق الفني المبكر وأهم عوامله المؤثرة، ويصحبنا محمد العساوي إلى مدينة إشبيلية، التي تعد جوهرة الحواضر الأندلسية وشاهدًا على تألق الحضارة العربية الإسلامية.

    ويقرأ خليل الجيزاوي سيرة شيخ النقاد د.صلاح فضل الذي تفرّد باشتغاله على مناهج النقد الأدبي وتطبيقاته، ويحتفي أحمد الأغبري ومحمد الشحات بمنجز الشاعر اليمني عبد العزيز المقالح الذي أسهم في تطوير قصيدة التفعيلة وكرّس حضورها، وتحاور لطيفة القاضي الروائيةَ مي التلمساني التي قالت إنها تحلم بعالم أفضل وزمن مفتوح.

    ويكتب د.محمد ياسين صبيح عن العلاقة التناصية والتبادل السردي بين موباسان وتشيخوف، وتقدم منى منصور قراءة في رواية "غرناطة لا تعرفني" للكاتب عبدالله العرفج، مشيرة إلى فتنة السرد والواقعية التاريخية.

    ويشارك د.عباس عبدالحليم بمداخلة حول الترجمة وإشكالية العلاقة بالأدب المقارن، ويستذكر أحمد فرحات إحدى الجلسات التي التقى فيها بورخيس، كبير أدباء الأرجنتين الذي قال: "أنا عربي الثقافة شئت ذلك أم أبيت".

    ويحاور هشام أزكيض الأديبة نبيهة راشد جبارين، التي تتابع الإبحار في عالم الطفل وتحديات الإلكتروني، ويجري ضياء حامد مقابلة مع الشاعرة شيرين العدوي، التي أكدت أن القصيدة جزء من روحها وشخصيتها، ويتتبع محمد ياسر منصور رحلة جوزيف كونراد من البحر إلى الأدب، ويكتب صابر خليل عن الأديب عثمان صبري، الذي جمع بين الأدب والفن والقانون.

    وتتناول شذى حريب تجربة شهرزاد الحكاية الشامية ألفة الإدلبي، التي تعد من أوائل الأديبات السوريات، ويطل عزت عمر على تجربة نازك الملائكة، حيث الريادة والتنظير للشعر الحر، بينما يسلط مفيد فهد نبزو الضوء على القصائد المجهولة للشاعر عمر أبوريشة، ويتوقف محمد فؤاد علي عند مسيرة ابن رشيق، الذي يعد رائد النقد في المغرب العربي، وتكتب د.بهيجة إدلبي عن محمود البريكان، الذي يرى العالم من شرفة العزلة.

    ويرصد د.ضياء الجنابي الدور الحيوي للتلقي في إنتاج النص الأدبي، ويتناول حجاج سلامة كتاب "محمد جمال عمرو.. أمير شعراء الطفولة"، بينما يكتب د.يحيى عمارة عن المفكر محمد نورالدين أفاية، الذي عُرف بنصوصه متعددة الأصوات.

    وفي باب "فن. وتر. ريشة"؛ تقف سالي علي عند تجربة فريدا كاهلو، التي نقلت وجهها إلى لوحات ناطقة بالحياة، ويطل محمد المغربي على عالم شمس الدين بلعربي ورحلة البحث عن العالمية، وتحاور سليمى حمدان التشكيلي حسن جوني، الذي يعبّر عن ولعه بالحياة فنيًّا.

    ويشتمل العدد على إضاءة على دور المرأة العربية في مجال الفنون المسرحية بقلم د.نبيل أحمد صافية، ونافذة على تجربة سامي عبدالحميد الذي يعد من قامات المسرح العراقي بقلم انتصار الجنابي، وإضاءة على سيرة زين نصار.. مؤلف موسوعة الموسيقى والغناء في مصر بقلم عيد عبدالحليم، ورصد لصورة المهاجر في نماذج سينمائية عربية بقلم د.حاتم الفطناسي.

    وتضمّن العدد مجموعة من المقالات الثابتة، منها: "مدارات الفكر الإنساني" (منال محمد يوسف)، "وصفة طبية من الطبيب تشيخوف" (إبراهيم إستنبولي)، "الوجه الثقافي للعالم.. ولعبته الخفية" (ميثم الخزرجي)، "الفائض الإبداعي بين الفن والأدب" (سلوى عباس)، "الترجمة الأدبية" (الأمير كمال فرج)، "بهاء طاهر.. والأدب الإنساني" (اعتدال عثمان).

    وفي باب "تحت دائرة الضوء" اشتمل العدد على مقالات من بينها: "مقاربات ثقافية في الأدب والنقد" (سعاد سعيد نوح)، "أدباء وشعراء جدد وقدماء" (نجلاء مأمون)، "رسالة الحياة وإنسانية إبراهيم ناجي" (ناديا عمر)، "أسئلة في الشعر التونسي وكتابات نقدية" (أبرار الآغا).

    ويحتوي العدد على مجموعة من القصص والترجمات لأسماء من بينها: سمير حكيم، فيصل خرتش، مجدي محفوظ، محمد عباس علي داود، رفعت عطفة، وحمادة عبداللطيف.

    الشارقة الثقافية مجلة المرأة العربية

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الجمعة 01:14 صـ
    15 ذو القعدة 1445 هـ 24 مايو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:15
    الشروق 04:57
    الظهر 11:52
    العصر 15:28
    المغرب 18:47
    العشاء 20:17