الخميس 24 سبتمبر 2020 12:16 مـ 6 صفر 1442هـ

رئيس مجلس الإدارة أحمد عامر رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس مجلس الإدارة أحمد عامر رئيس التحرير محمد يوسف

آراء وكتاب

غادة المصري

التقليد الأعمي و انتشار الذوق السيئ

انتشر في الآونة الأخيرة أذواق كثيرة في مختلف و شتي المجالات من ملابس و عمارة و فن و حتي الديكور مرورا بانتشار الذوق العام في طريقة المعيشة و المأكل و الحياة بصفة عامه فقد انتشرت ثقافة القبح في كل شيء فمن جانب الملابس انتشرت بشكل بذيء و كثير جدا البنطلونات المقطعة و التيشرتات البذيئة مما جعل طبقة عربضة من الشباب عدد ليس بقليل يسير وراء تلك التفاهات و ما يسمونه بموضة العصر.

فأي موضه تلك التي تودي بذوق و رقي و ثقافة شعب له باع طويل و حضارة عريقة الي التدني لهذا المستوي و هذا الذوق الذي اتي الينا من الغرب و خاصة دول امريكا و اوروبا و اسرائيل فهم اساس الاختراعات الهدامة للأسف الشديد ان شبابنا يأخذ التراهات و التفاهات فقط و يتخذون ثقافة الفوضي مثلا أعلى لهم.

ناهيك عن موضة الشعر للرجال و هي تطويل الشعر و لفه مثل النساء و قد نهانا الرسول عن تشبه الرجال بالنساء فضلا عن ضيق الملابس و شكلها الفظ الذي يؤذي النظر ايضا و لا يكتفي بهذا الحد الا ان تلك الملابس الواهية الساقطة جعلوها باغلي الاسعار فقد البس الله الاغنياء ملابس الفقراء باغلي الاسعار و هم في غفلة.

يجب عدم التشجيع علي تلك المهزلة الرخيصة التي تودي بشعب كامل الي حافة الهاوية و تجعله اضحوكة و لعبة في ايدي سفهاء الفكر و الذوق الاجانب مخترعي القاذورات.

وفي العمارة و الفن و الديكور نلاحظ اندثار فنون العمارة حتي في المباني كلها مجرد مربعات مجمعة ليس فيها ذوق و لا زخرفة و لو بسيطة و لا اتقان مثل سالف العهد الا في بعض المباني و المدن الجديدة ,,, و نجد الفن ايضا الذي اصبح لا ذوق فيه و لا ابداع علي حد سواء الفن التشكيلي او السينمائي فكلاهما اصبح بلا هدف و معني فقط لخبطة لمجرد كسب المال.

و نجد في ديكورات المنازل اصبحت اضافة الالوان المشتته هي موضة العصر و هذا اعتبار خاطيء فمفهوم موضة العصر هذا الذي يعمم علي كافة الشعب يجعل افكار الجمع تندثر تحت كلمة موضه و قد يتخذونها قدوة و سبيل تطغي علي افكار العصر التي بطبيعتها غيرت طباع و اسلوب و سلوكيات اشخاص جعلت من عصرهم عصر فوضي و انعدام ثقافة و همجية بسبب اختلاف الذوقيات و تلاشي الاصالة عبر الزمن مما جعل العيب يقع علي اختلاف الأجيال.

يقع ايضا علي عاتق الفنانين انفسهم المسؤلية في تغيير سلوكيات و ذوق الجمهور المتلقي للرسائل و المشاهدين فالفنان يعتبر بمثابة المثل الاعلي لهم و اي فنان ينال شعبية عريضة من الجمهور قد يقلدونه في بعض السلوكيات و الافعال و حتي طريقة اللبس و التحدث فماذا ان كانت تلك القدوة تتسم بالهوجاء و الصوت العالي و طريقة الشعر النافرة او الملبس سيئ المظهر.

بل و الاعلاميين ايضا و الشخصيات المشهورة التي تؤثر بشكل غير مباشر علي الجمهور مما يجعله فريسة ضعيفة محاطة بغسيل مخ لا ارادي و هنا تاتي ثقافة التوعية في المدارس من كل هذه المساوئ و السلبيات و في الجامعات و اي كيان تعليمي او ندوات ثقافية تنشر التوعية اللازمة للاجيال الصاعدة ووسائل الاعلام القادرة علي نشر روح الفكر و المعرفة السليمة.

التقليد الأعمي انتشار الذوق السيئ اخبار مصر

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.107816.2078
يورو​ 18.169618.2840
جنيه إسترلينى​ 19.836719.9534
فرنك سويسرى​ 17.029017.1420
100 ين يابانى​ 15.004915.1023
ريال سعودى​ 4.29334.3212
دينار كويتى​ 52.325252.6671
درهم اماراتى​ 4.38494.4129
اليوان الصينى​ 2.27632.2909

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 906 إلى 909
عيار 22 831 إلى 833
عيار 21 793 إلى 795
عيار 18 680 إلى 681
الاونصة 28,185 إلى 28,257
الجنيه الذهب 6,344 إلى 6,360
الكيلو 906,286 إلى 908,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 12:16 مـ
6 صفر 1442 هـ24 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:18
الشروق 05:44
الظهر 11:47
العصر 15:14
المغرب 17:50
العشاء 19:07