السبت 23 أكتوبر 2021 03:02 صـ 17 ربيع أول 1443هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

آراء وكتاب

هل يستعيد العالم جماله بعد اختفاء وسائل التواصل؟!

د . خالد جوهر

العديد من الاتصالات تنهال على وعلى افراد أسرتي من الأصدقاء والأقارب والجيران جميعها تسأل سؤال واحد : هو الفيس بوك والواتساب وتويتر مازالوا يعمل لديكم ام ان هناك خطب ما ؟ وكنا مازلنا نتساءل نحن عن ذلك أيضا لم نسأل احد لأننا جميعا توقف عندنا الفيس والواتس اب وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي فادركنا وجود مشكلة عالمية .

العجيب فيما حدث بعد ذلك لقد وضعنا جميعا تلفوناتنا المحمولة جانبا وبدأنا نبحث عن انشطة مشتركة شاهدنا أحد أفلام المغامرات بتركيز نادر لم اراه منذ قترة طويلة تناولنا وجبة الغذاء جميعا مرة واحدة وتبادلنا الحوار حول المائدة مثلما كنا نفعل قبل 2010 نظرنا بعمق في عيون بعضنا البعض وهو واحد من اكثر مظاهر التواصل إنسانية وحيوية يوصل الأرواح ويقوى روابط الحب بين الناس لننا نفتقد ذلك ياله من شعور .

هل يمكن ان يستمر العالم بهذه الطريقة التي يتحرر فيها من اسر السوشيال ميديا هل نتحرر من هذا الإدمان الساحق الذى جعلنا قليلي التفكير محدودي التفاعل سطحيي الادراك اوهمتنا بسرعة الوصول للأخر وفي الحقيقة اننا غرقنا في العزلة والوحدة نختزل مشاعرنا في رسالة او تويتة ونشعر بالرضا لمجرد طقطقة الاعجاب على ذلك .

فتحولت اسمى المشاعر الإنسانية الى حالات على وسائل التواصل فالأبوة تتجسد في صورة والأمومة قد نعبر عنها بفيديو نضع الطعام لنصوره ونجتمع مع بعضنا لنلتقط السلفي دون مشاعر حقيقية كما كنا في الماضى لكن تفرحنا كثرة اللايكات والتعليقات فنرضى ونسترخي بناء على ذلك وابتعدنا شيئا فشيئا عن كل جوهر جميل .

كنت قد قرأت دراسة قامت بها جامعة بايلور تؤكد ان وسائل التواصل تساهم في نشر الكراهية بين افراد المجتمع الواحد وأثبتت نفس الدراسة ان كل شخص يقضى 20 دقيقة من كل ساعة اى ان ثلث حياتنا يضيع على السوشيال ميديا واكثر من ذلك اثبتت الدراسة ان معدلات اجتماع افراد الاسرة قلت جدا بأكثر من 36% بسبب وسائل التواصل الاجتماعي الغريب هو ارتفاع معدلات الطلاق بسبب كثرة المقارنات وسهولة تكوين علاقات مع الجنس الاخر .

اما على المستوى النفسي فقد استشرت الامراض النفسية والاضطرابات السلوكية وماترتب عليها من ارتفاع معدلات الانتحار في العالم انتشرت الامراض السيكو سوماتية وهى الامراض الجسمية ذات المنبع النفسي مثل امراض القلب وقرحة المعدة والاثنى عشر وغيرها فلنستغل هذه السويعات التي انقطعت فيها وسائل التواصل لنراجع انفسنا سنكتشف اننا لم نعد نطيق الجلوس بدونها واننا اصبحنا مدمنين لها بالمعنى الحرفي للكلمة وقد تظهر علينا اعراض انسحابيه مؤلمة نتيجة غيابها .

لكن الامر يحتاج الى ثورة حقيقية عودة حقيقية لما كانت عليه الأوضاع قبل 2006 لنتواصل بشكل حقيقي كامل ولنتحرر من هذا الفخ الشيطاني اللعين الذى افقدنا المعنى الرائع الملموس لكل شيء جميل في لعالم .

وسائل التواصل فسبوك واتساب توتير

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 866 إلى 869
عيار 22 794 إلى 796
عيار 21 758 إلى 760
عيار 18 650 إلى 651
الاونصة 26,941 إلى 27,013
الجنيه الذهب 6,064 إلى 6,080
الكيلو 866,286 إلى 868,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

السبت 03:02 صـ
17 ربيع أول 1443 هـ 23 أكتوبر 2021 م
مصر
الفجر 04:35
الشروق 06:02
الظهر 11:39
العصر 14:51
المغرب 17:17
العشاء 18:34