الثلاثاء 18 يونيو 2024 02:25 مـ 11 ذو الحجة 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

    آراء وكتاب

    مَاتُوا الصبايا!!

    نفس المعدية والنتيجة أرواح بلا ديه، حادث مأساوي يضاف لسجل معاناة المصريين، صبايا في عمر الزهور يستقلون سيارة أجرة ميكروباص متوجهين لالتقاط لقمة العيش المٌرة، ليساعدوا أسرهم المكلومة في تحدي لمطحنة الغلاء وتكاليف المعيشة التي بدت مستحيل التغلب عليها في زمن الهواء فيه بفلوس.

    ١٢٥ جنيه هي أجرة يومية لضحايا معدية أبو غالب يعملون في تغليف الفاكهة، لا يعلمون أن تلك المرة يخرجون ليعودوا في أكفان بدون جيوب ولا يحملون فيها اليومية كما يسمونها.

    إحداهن تعمل لتساعد أبيها في جهازها ولا تعلم أنها لن تكون عروس في ظل حالة من الاستهتار نعيشها تحت مسمى (حياة كريمة)، الحقيقة مشهد اختزال الإهمال في سائق سيارة الأجرة هو مشهد عبثي مسطح وردده بعض من يعشقون التسطيح لكارثة مثل التي حدثت صباح أمس.

    مراراً وتكراراً تحدثنا عن فقه الأولويات ولكن يبدو أننا نؤذن في مالطة، قروض وديون يتحملها الشعب المسكين لكي نسلك طريق التطوير الذي لا نعرف له معالم، وزارة النقل صاحبة أكبر رقم قياسي في الاستدانة بحجة إنشاء الطرق والكباري، وتطوير السكة الحديد، والمونوريل والقطار السريع، والنتيجة احنا بنخسر!!.

    اقرأ أيضاً

    حذرنا كثيراً من ملف المعديات المُلغم والذي يطل عليا كل فترة بكارثة تحمل في طياتها المأساة والمعاناة لأسر بسيطة تبحث عن لقمة العيش فوق نعوش عائمة، هل تظل تلك الكوارث تلاحقنا أم هناك حلول؟ هل حان الوقت لننظر للمرافق التي يستخدمها الغلابة أم نصوب النظر لإنشاء كباري في مناطق البهوات فقط ؟.

    كلها تساؤلات مشروعة على لسان الطبقة الكادحة التي تصارع من أجل البقاء، والتي لا يهمها أطول برج ولا أكبر جامع ولا أكبر كنسية، مشهد يعيد للأذهان كوارث سابقة كنا قد نسيناها ولكن يأبى الإهمال والاستهانة بأرواح الناس أن يفارق المصريين وكأنه مكتوب علينا أن نقف طوال العمر 《دقيقة حداد》.

    من المسؤول يا سادة؟ ومن يعوض تلك الأسر المكلومة عن ضياع أرواح فلذات أكبادها؟ هل يعوضهم منحة وزارة التضامن الاجتماعي؟ أم قرار الوزير بالتفتيش على المعديات المنتهية تراخيصها مع العلم أن تلك المعدية تحديداً انتهت رخصتها منذ ثلاث سنوات بسبب عدم صلاحيتها؟.

    هل يدفع الفاتورة سائق السيارة وحده أم سنحاسب الجاني الرئيسي؟ وهو المسؤول عن السماح أن تنقل المعدية أرواح أبرياء وهي لا تصلح؟ الفاتورة باهظة ١٦ فتاة هن ضحايا الإهمال لهيئة يتقاضى فيها موظفين الملايين والحقيقة كل الهيئة بموظفيها في سبات عميق، كلها تساؤلات تحتاج لإجابات قاطعة حتى نستريح.. أجيبونا يرحمكم الله.

    معدية أبو غالب المنوفية التضامن وزارة النقل النقل النهري حادث المعدية ماتوا الصبايا

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الثلاثاء 02:25 مـ
    11 ذو الحجة 1445 هـ 18 يونيو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:08
    الشروق 04:54
    الظهر 11:56
    العصر 15:32
    المغرب 18:59
    العشاء 20:32