الأحد 14 أبريل 2024 06:07 صـ 5 شوال 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

    عرب و عالم

    تقرير: طواقم سيارات الإسعاف تنضم إلى الإضرابات المتسعة في بريطانيا

    سيارات الإسعاف
    سيارات الإسعاف

    نفذت طواقم فرق الإسعاف إضرابًا في إنجلترا وويلز، ما أدى إلى تصعيد الخلاف على الأجور بين الحكومة ومجموعة من موظفي القطاع العام.
    تسببت سلسلة من الإضرابات في إشاعة شعور بالبؤس في بريطانيا قبل عيد الميلاد مع تهديد عمال السكك الحديد وشرطة مراقبة الجوازات أيضًا بإفساد عطلة الأعياد في ظل رفض الحكومة قبول المطالب المتعلقة بالأجور.

    يطالب الموظفون في جميع قطاعات الاقتصاد البريطاني بزيادات في الرواتب في مواجهة التضخم الأعلى منذ عقود مع بلوغه حاليًا نحو 11% والذي يتسبب في أسوأ أزمة غلاء معيشة.

    قالت المسعفة كيرستن ريد (24 عاما) لوكالة فرانس برس في كراولي بجنوب انجلترا "لا نحصل على رواتب كافية مقابل ما نستحقه. من ثم فإن سلامة المرضى مهمة كبيرة. أوقات عملنا مروعة، ويجب أن تكون أفضل".

    وأضافت "نعمل في نوبات مدتها 12 ساعة مع استراحة من 30 دقيقة، لكن نادراً ما تكون النوبات 12 ساعة فقط. فهي عادة أطول من ذلك".

    تبادلت الحكومة والنقابات اللوم حول الخسائر المحتملة في الأرواح نتيجة الإضرابات، وحذر مسؤولون في قطاع الرعاية الصحية من إجهاد نظام يعاني بالفعل من أزمة.

    أضرب الآلاف من أعضاء الجمعية الملكية للتمريض (RCN) في إنكلترا وويلز وإيرلندا الشمالية الثلاثاء بعد خمسة أيام فقط من إضرابهم الأول في خلال 106 أعوام من تاريخ الجمعية.

    وفي مقال كتبه في صحيفة دايلي تلغراف اتهم وزير الصحة ستيف باركلي النقابات باتخاذ "قرار واعٍ" بالتسبب بالأذى للمرضى.

    ضغط هائل
    وردت رايتشيل هاريسون، السكرتيرة الوطنية للاتحاد العام للنقابات جي إم بي GMB union لتصف تعليقات الوزير بأنها "مهينة". وقالت إن "عمال الإسعاف غاضبون من مثل هذه المحاولة الفظة والمهينة لتحويل الانتباه عن الفوضى الحكومية المستمرة في الخدمة الصحية الوطنية NHS".

    هددت النقابات التي تمثل كلًا من ممرضات الخدمة الصحية الوطنية وطواقم الإسعاف بتنفيذ مزيد من الإضرابات في العام الجديد إذا أصرت الحكومة على موقفها.

    وشكل نحو عشرة موظفين خط اعتصام خارج قاعدة سيارات الإسعاف في كراولي. وقال ممثل اتحاد GMB ليب ويتفيلد لوكالة فرانس برس إن الإضراب هو "من أجل الحصول على أجر عادل. في نهاية المطاف خُفضت الرواتب بنسبة 20 بالمئة على مدى السنوات العشر الماضية، ولم يعد بالإمكان الاستمرار هكذا".

    توقف الأربعاء موظفو سيارات الإسعاف في الخدمة التي تديرها الدولة بمن فيهم طواقم الإسعاف ومسؤولو الاتصالات عن العمل. وتجمع نحو 40 موظفًا معتصمين خارج مركز خدمة إسعاف وست ميدلاندز في لونغفورد في وسط انكلترا خلف لافتة كتب عليها "الخدمة الوطنية الصحية تحت الحصار".

    وبينما عبر سائقو سيارات الإسعاف عن تأييدهم عبر إطلاق العنان لأبواقهم، قال ممثل نقابة يونايت Unite ستيف تومسون إن الهدف من الإضراب محاولة الاحتفاظ بالخدمات وتحسينها، بالإضافة إلى تحسين الأجور.

    وقال "بهذا نحن نبلغ (الحكومة) بأننا لن نسمح بحدوث (تدهور في الخدمات). لن نتراجع. ... نريد أن تستيقظ الحكومة وتدرك أن هذا الوضع خطر".

    وقال أدريان بويل، رئيس الجمعية الملكية لطب الطوارئ، إن نظام الطوارئ تعرض "لضغط هائل" خلال السنوات الثلاث الماضية. ووصف العام الماضي بأنه "أسوأ ما رأيناه على الإطلاق" في ما يتعلق بالتأخير في نقل المرضى إلى المستشفى من سيارات الإسعاف بسبب نقص الأسرة.

    وقال إن أقسام الحوادث والطوارئ كانت تتوقع من الناس أن يشقوا طريقهم بأنفسهم إلى المستشفى، حتى أولئك الذين يعانون من حالات تهدد حياتهم.

    عدم اكتراث
    وأضاف لإذاعة تايمز راديو "نتوقع أن يظهر المصابون بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية عند المدخل الأمامي. الآن، وبسبب التأخير، يحدث هذا كثيرا في أي حال".

    لكن الحكومة تصر على أنها لا يمكن أن تلتزم بأكثر من زيادات متواضعة لعمال القطاع العام أوصت بها هيئات مستقلة لمراجعة الأجور.

    وقال رئيس الوزراء ريشي سوناك إن "أفضل طريقة لمساعدتهم ومساعدة أي شخص آخر في البلاد هو أن نكون صارمين ونخفض التضخم في أسرع وقت ممكن".

    وانتقدت الجمعية الملكية للتمريض موقف الحكومة واتهمت وزير الصحة ستيف باركلي بتبني أسلوب تفاوض "متعنت" خلال الاجتماعات الأخيرة.

    وحذرت من أن الممرضين سينفذون إضرابا أوسع الشهر المقبل إذا استمرت الحكومة "في عدم الاكتراث لمطالب طواقم التمريض".

    وقالت الجمعية إن الممرضين في اسكتلندا الذين لم ينضموا إلى الإضرابين الأخيرين في أماكن أخرى، سيعلنون عن مواعيد الإضراب في أوائل العام المقبل بعد أن رفضوا بغالبية ساحقة العرض المالي الأخير للحكومة الاسكتلندية.

    استعان الوزراء بنحو 750 عسكريًا لقيادة سيارات الإسعاف والقيام بأدوار لوجستية للتخفيف من تأثير إضراب سيارات الإسعاف الأربعاء.

    وعلى الرغم من إصرار الحكومة على أنها لن تتفاوض، تشير استطلاعات الرأي إلى أن معظم الناس يدعمون الممرضين، وبدرجة أقل العمال الآخرين المضربين.

    وأظهر استطلاع لشركة يوغوف YouGov نُشر الثلاثاء أن ثلثي البريطانيين يدعمون الممرضين المضربين، وأن الدعم يصل بالمثل إلى 63% لطواقم سيارات الإسعاف.

    طواقم سيارات الإسعاف الإضرابات المتسعة في بريطانيا بريطانيا

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الأحد 06:07 صـ
    5 شوال 1445 هـ 14 أبريل 2024 م
    مصر
    الفجر 03:58
    الشروق 05:29
    الظهر 11:55
    العصر 15:30
    المغرب 18:21
    العشاء 19:42