الأحد 14 أغسطس 2022 02:49 صـ 17 محرّم 1444هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

زي النهاردة

زي النهاردة.. بريطانيا تقرر احتلال مصر والجيش يقاوم في معارك ضارية

صورة تعبيرية عن مقاومة الجيش المصري للاحتلال الإنجليزي
صورة تعبيرية عن مقاومة الجيش المصري للاحتلال الإنجليزي

في مثل هذا اليوم من عام 1882 قررت الحكومة البريطانية رسميًا احتلال مصر، لتستمر في نهب خيرات البلاد حتى خمسينيات القرن الماضي، قبل ان يتم الجلاء بعد ضغوط عنيفة من رجال ثورة 23 يوليو عام 1952.

 

الوضع العام قبل المعركة

قررت قوات أحمد عرابي أن تثور على التدخل الأجنبي خصوصا بعدما أجهدت الديون التي تراكمت منذ عهد الخديوي إسماعيل الاقتصاد المصري.

الأوروبيون بصورة عامة والإنجليز بصورة خاصة وضعوا في نصب عينهم هدف تأمين استثماراتهم وضمان سياستهم التوسعية والاستيلاء على قناة السويس ثم التحكم في مصر.

أقيم مؤتمر أوروبي في إسطنبول في صيف عام 1882 إلا أن السلطان عبد الحميد الثاني قام بمقاطعته، ورفض إرسال جيوش لمساندة الحملة على مصر، وحينما لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي قررت بريطانيا الدخول في الحرب وحيدة، وباشرت القوات الفرنسية بسحب قطعها البحرية من الإسكندرية.

 

بداية المعركة

بدأ الأسطول البريطاني بقصف الإسكندرية ثلاثة أيام في الفترة بين (11 يوليو – 13 يوليو) واقتحمت قوات البحرية المدينة بعد أن دمرت بالكامل.

أعلن أحمد عرابي رفضه، واستصدر من شيوخ الأزهر فتوى بتكفير الخديوي توفيق وخيانته للدولة ومساعدة العدو لاحتلال أرض مصر، وصرَّح بوجوب التعبئة العامة والتجنيد لمحاربة بريطانيا.

 

الحملة العسكرية البريطانية

بينما كانت القوات البريطانية تحاول الوصول إلى القاهرة عن طريق الإسكندرية استراحت لمدة خمسة أسابيع في كفر الدوار. وفي شهر أغسطس، قام الجنرال جارنيت ويلسلي قائد الحملة باحتلال قناة السويس ومعه 40 ألف من الجند، وفوّض للقضاء على الثورة العرابية وجميع الثوار.

 

معركة القصاصين

حاول عرابي أن يستعيد القناة وهاجم القوات البريطانية بالقرب من القصاصين في 10 سبتمبر، وقد فوجئت القوات البريطانية بالهجوم، ونشب قتال ضارٍ، تكبد البريطانيون فيه خسائر كبيرة إلا أنه لحسن حظ البريطانيين، فقد وصلت إمدادات حديثة، بما فيها قوات الحرس السابعة ولواء المرتفعات، مما أجبر القوات المصرية المنهكة على التراجع.

 

معركة التل الكبير

في 13 سبتمبر عام 1882 حدثت معركة التل الكبير وكانت آخر مواجهات العرابيين، وعززت سيطرة الخديوي توفيق مرة أخرى من الإنجليز بعد هزيمة الجيش المصري.

محاكمة العرابيين

اعتقل زعماء الثورة العرابية والضباط والأعيان الذين أيدوها ما عدا عبد الله النديم الذي اختفى عن الأنظار ولم تستطيع عيون الحكومة أن تصل إليه. وأصدرت المحكمة العسكرية في ديسمبر 1882 م حكمها بإعدام قادة الثورة وهم: أحمد عرابى، طلبة عصمت، عبدالعال حلمى، محمود سامي البارودي، على فهمى، وعدل حكم الإعدام إلى النفى المؤبد ومصادرة أملاكهم حيث تم نفيهم إلى جزيرة سيلان بالهند، ليبدأ الحكم الإنجليزي للبلاد.

بريطانيا قناة السويس الحكومة الاقتصاد المصري الحكومة البريطانية مصر

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأحد 02:49 صـ
17 محرّم 1444 هـ 14 أغسطس 2022 م
مصر
الفجر 03:47
الشروق 05:22
الظهر 11:60
العصر 15:36
المغرب 18:38
العشاء 20:02