الخميس 7 يوليو 2022 01:36 مـ 8 ذو الحجة 1443هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

تشريع أمريكي يثير قلق السعودية ودول أوبك

أقرت لجنة بمجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي، مشروع قانون "نوبك"، الذي يتيح رفع دعاوى قضائية ضد منتجي النفط في منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" وحلفائها بدعوى التآمر لرفع أسعار النفط.

وحظي مشروع قانون "لا لتكتلات إنتاج وتصدير النفط" المعروف اختصاراً باسم "نوبك" والذي يرعاه النائب الجمهوري تشاك جراسلي والنائبة الديمقراطية إيمي كلوبوشار وغيرهما، بتأييد 17 عضواً في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ بينما رفضه 4.

ما هو قانون نوبك ؟

من المتوقع أن يدخل مشروع "نوبك" تعديلات على قانون مكافحة الاحتكار الأمريكي، لإلغاء الحصانة السيادية التي تحمي أوبك وشركات النفط الوطنية في دولها الأعضاء من الدعاوى القضائية.

وحال أصبح نوبك قانونا ساريا، سيكون بمقدور المدعي العام الأمريكي مقاضاة أوبك أو أعضائها -مثل السعودية وغيرها - أمام محكمة اتحادية.

كما يسمح القانون الجديد بمقاضاة منتجين آخرين متحالفين مع أوبك -مثل روسيا- يعملون مع المنظمة على خفض الإمدادات ضمن ما يعرف باسم مجموعة أوبك+.

ولم يتضح كيف يمكن لمحكمة اتحادية تنفيذ أحكام قضائية لمكافحة الاحتكار على دولة أجنبية.

ويحتاج مشروع القانون لأن يقره مجلسا الشيوخ والنواب، ثم يوقعه الرئيس جو بايدن ليصبح قانونا.

وتجاهلت السعودية وغيرها من المنتجين في أوبك مطالب الولايات المتحدة ودول مستهلكة أخرى بزيادة إنتاج النفط بأكثر من الزيادات التدريجية التي تطبقها المنظمة.

وتعد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة هما فقط من لديهما القدرة الاحتياطية اللازمة لدرء أي صدمات ناجمة عن النقص الروسي، لكن أعضاء أوبك رفضوا زيادة الإنتاج بشكل كبير، واختاروا بدلاً من ذلك التمسك بسلسلة من الزيادات التدريجية في الإنتاج المتفق عليها مع روسيا.

كن العديد من المحاولات لسن قانون "نوبك" على مدى أكثر من 20 عاما أثارت قلق السعودية، الزعيم الفعلي لأوبك، وفشلت إقرار نسخ من التشريع على مدار السنوات الماضية.

لكن قلق المشرعين يتزايد من ارتفاع التضخم المدفوع بعض الشيء بأسعار البنزين في الولايات المتحدة، والذي سجل لفترة وجيزة مستوى قياسياً فوق 4.30 دولار للجالون هذا الربيع.

ولم يوضح البيت الأبيض ما إذا كان بايدن يؤيد مشروع القانون، كما لم يتضح ما إذا كان يحظى بتأييد كاف في الكونجرس للوصول إلى هذه المرحلة.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن البيت الأبيض لديه مخاوف بشأن التداعيات المحتملة والعواقب غير المقصودة لتشريع يعرض منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وشركاءها لدعاوى قضائية بزعم رفع أسعار النفط الخام.

ويعارض مشروع القانون معهد البترول الأمريكي، أكبر جماعة ضغط بقطاع النفط والغاز في الولايات المتحدة.

وفي رسالة إلى زعماء اللجنة، قال المعهد إن نوبك "يخلق مخاطر محتملة على المصالح الدبلوماسية والعسكرية والتجارية الأمريكية بينما من المحتمل أن يكون له تأثير محدود على مخاوف السوق التي تحرك التشريع".

ويحذر محللون من رد دول أوبك بأشكال أخرى على التشريع الأمريكي، ففي 2019 على سبيل المثال، هددت السعودية ببيع نفطها بعملات غير الدولار، إذا أقرت واشنطن نسخة سابقة لمشروع قانون نوبك.

ومن شأن ذلك القرار تقويض وضع الدولار كعملة احتياط رئيسية في العالم، ما يخفض من نفوذ الولايات المتحدة على التجارة العالمية ويضعف من قدرتها على فرض عقوبات على دول أخرى.

بالإضافة إلى ذلك يمكن للسعودية وغيرها من الدول المنتجة للنفط أن تقلص الاستثمارات الأمريكية فيها، أو حتى ترفع أسعار بيع النفط للولايات المتحدة ما يقوض الهدف الأساسي لسن القانون.

نوبك اوبك السعودية النفط مجلس الشيوخ الأمريكي قانون نوبك انتاج النفط

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الخميس 01:36 مـ
8 ذو الحجة 1443 هـ 07 يوليو 2022 م
مصر
الفجر 03:15
الشروق 05:00
الظهر 11:60
العصر 15:36
المغرب 19:00
العشاء 20:32