الإثنين 6 ديسمبر 2021 09:56 صـ 2 جمادى أول 1443هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

ثقافة

علماء الأزهر يناقشون كتاب عصمة النبي بـ”البيت المحمدي”

صورة موضوعية
صورة موضوعية

ناقش عدد من علماء الأزهر والصوفية كتاب ( عصمة النبي صلى الله عليه وسلم) لـمؤلفه الإمام الرائد فضيلة الشيخ  محمد زكي إبراهيم رحمه الله ضمن احتفالات أمانة الدعوة، بالبيت المحمدي بذكرى المولد النبوي الشريف.

قال الدكتور محمد مهنا أستاذ الشريعة والقانون بجامعة الأزهر وخادم البيت المحمدي إننا لسنا في حاجة إلى إعادة تقديم الأدلة على جواز الاحتفال بالمولد النبوي المبارك، فذكراه صلى الله عليه وسلم تملأ قلوبنا وعقولنا وأن الكتاب الذي يناقشه العلماء عن عصمة النبي صلى الله عليه وسلم يرد على البدع المستنكرة، التي يروج لها البعض باسم السنة والتشريع والتوحيد، كما يتناول تأكيد حفظ الله له قبل البعثة وعصمته بعدها، وتحقيق وقوع معجزاته المتعددة، وقضايا أخرى لها أهميتها في التعامل مع الجناب النبوي الشريف. 

وأكد الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر الأسبق، وعضو مجمع البحوث الإسلامية، أن العصمة ثابتة لكل الأنبياء قبل بعثتهم وبعدها، وقد عصم الله نبينا  محمد منذ طفولته وأن ماجاء في القرآن من آيات يلتبس على البعض فهمها فإنما يرجع لقصورنا في فهم اللغة العربية ففي قوله تعالى ووضعنا عنك وزرك المقصود فيها همك وليس الوزر الذنب، وفي قوله ليغفر لك الله  ماتقدم من ذنبك فالمقصود منها أي سترك الله عن الذنوب فلاتقترفها وستر الذنوب عنك فلاتصل إليك، وأن كمال بشريته صلى الله عليه وسلم قد أجملها المولى عزوجل في قوله وإنك لعلى خلق عظيم. 

وأضاف الدكتور عبدالفتاح العواري، أستاذ التفسير والعميد السابق لكلية أصول الدين بالقاهرة، أن العصمة تعني الحفظ من الله لمن اصطفاه، وأن الآيات التي استدل بها البعض للتشكيك في عصمته فقد قصر الناس في فهمهما فعندما خاطب  الله رسوله في أسرى بدر فإنما أراد الله به الانتقال من الصواب إلى  الأصوب، مؤكدا أن عقيدة المسلم هي التسليم بأن نبينا محمد هو أفضل الخلق. 

وأوضح الدكتور محمود عثمان أستاذ أصول الفقه، وعميد كلية الشريعة والقانون بطنطا، أن الشيخ زكي عالج في كتابه قضية العصمة فأوفى فيها واستوفى بسردها عن طريق المفسرين، واللغويين، مشيرا إلى أن النبي اجتهد في بعض الأمور ليعلم من بعده الاجتهاد في النوازل والمستجدات، وعندما نزل على رأي الحباب بن المنذر في بدر فكان يعلم أصحابه ومن بعدهم  مبدأ الشورى. 

واستكمل الدكتور علي شحاته أستاذ الثقافة الإسلامية بكلية الدعوة أن كتاب الشيخ محمد زكي ماتع، يجب توزيعه على أوسع نطاق ليستفيد الناس به، مشيرا إلى أن  قضية العصمة ثابتة ويجب علينا التصديق والإيمان بها كما صدق سيدنا أبوبكر  الرسول في رحلة الإسراء والمعراج لأنه صلى الله عليه وسلم لاينطق عن الهوى. 

يذكر أنه تخلل الندوة فقرات الإنشاد في حب النبي صلى الله عليه وسلم بحضور طلاب العلم من إندونيسيا وماليزيا والهند وبلاد الشام، ومداخلة من الدكتور محمد عبد السلام شيخ الطريقة المحمدية الشاذلية بفرنسا عبر الفيديو كونفرانس، وقد تناولت المناقشة  العلمية  الإجابة على عدة تساؤلات أهمها  ما هي العصمة النبوية، وما حكمها؟ وهل العصمة واجبة له صلى الله عليه وسلم بعد النبوة فقط، أم بعدها وقبلها؟ وهل يصح وصف  أفعال  سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم أنها اجتهادية؟، وما موقف العلماء في ذلك؟ وهل ترك النبي صلى الله عليه وسلم لشيء يعد دليلًا شرعيًا على حرمته؟  والفرق بين الكمال الإلهي والعصمة النبوية.و كيف نفهم النصوص القرآنية التي ظاهرها عتاب الجناب النبوي؟

 

مجمع البحوث الإسلامية علماء الأزهر البحوث الإسلامية النبوي الشريف

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.634215.7342
يورو​ 18.686018.8118
جنيه إسترلينى​ 21.765921.9130
فرنك سويسرى​ 16.809116.9239
100 ين يابانى​ 14.339314.4350
ريال سعودى​ 4.16834.1952
دينار كويتى​ 51.768852.1171
درهم اماراتى​ 4.25594.2840
اليوان الصينى​ 2.40202.4176

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 866 إلى 869
عيار 22 794 إلى 796
عيار 21 758 إلى 760
عيار 18 650 إلى 651
الاونصة 26,941 إلى 27,013
الجنيه الذهب 6,064 إلى 6,080
الكيلو 866,286 إلى 868,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الإثنين 09:56 صـ
2 جمادى أول 1443 هـ 06 ديسمبر 2021 م
مصر
الفجر 05:05
الشروق 06:37
الظهر 11:46
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17