السبت 22 يونيو 2024 07:53 مـ 15 ذو الحجة 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

    تقارير وقضايا

    هجوم طهران ضد اسرائيل.. CNN: الجمهورية الإسلامية تنبح ولا تعض

    الهجوم الايراني على اسرائيل
    الهجوم الايراني على اسرائيل

    اندلعت حرب الظل التي استمرت لعقود من الزمن إلى العلن بين عشية وضحاها، حيث أضاءت الطائرات بدون طيار والصواريخ الإيرانية سماء الليل في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة، وفقا لتقرير نشرته شبكة سي ان ان

    وذكر التقرير “لقد كانت عملية طهران مصممة بدقة عالية، ويبدو أنها مصممة لتقليل الخسائر البشرية مع زيادة المشهد إلى أقصى حد”

    واضاف “كانت هذه مهمة معقدة، وحلقت أكثر من 200 طائرة بدون طيار وصاروخ فوق جيران إيران، بما في ذلك الأردن والعراق - وكلاهما يضم قواعد عسكرية أمريكية - قبل اختراق المجال الجوي لعدو إيران اللدود، إسرائيل. وساعد حلفاء إسرائيل في إسقاط الجزء الأكبر من هذه الأسلحة، لكنهم لم يتمكنوا من منع ما كان يُعتقد منذ فترة طويلة أنه سيناريو نهاية العالم في الشرق الأوسط، وهو أول هجوم على الإطلاق للجمهورية الإسلامية على إسرائيل”

    ولم تتم مهاجمة سوى عدد قليل من المواقع، بما في ذلك قاعدة عسكرية ومنطقة في صحراء النقب، مما أدى إلى إصابة طفل بدوي، بينما صدت القبة واحدة من أكبر هجمات الطائرات بدون طيار في التاريخ

    ومع ذلك، فقد بدا أنها عملية مصممة للفشل - فعندما أطلقت إيران طائراتها القاتلة بدون طيار من أراضيها على بعد حوالي 1000 ميل، كانت تعطي إسرائيل إشعارًا مسبقًا بساعات.

    رمزية الهجوم هي التي ساهمت في رفع العبء الأكبر، وبدلاً من إطلاق النار من إحدى الدول المجاورة التي تتواجد فيها إيران وحلفاؤها من غير الدول، كان هذا هجوماً مباشراً من الأراضي الإيرانية على الأراضي الإسرائيلية.

    وأضعف هذا قدرة إيران على إلحاق الضرر بإسرائيل لأنه حرم العملية من عنصر المفاجأة.

    ومع ذلك، لمدة أربع ساعات تقريبًا، حبس العالم أنفاسه بينما كانت الأسلحة تحلق في سماء الليل. لقد كانت عبارة عن كرات من النار تحوم في سماء المنطقة بينما كان المتفرجون في ثلاث دول مختلفة يصورون صوراً بدت وكأنها تبشر ببداية حرب كارثية.

    كانت المهلة الزمنية تعني أن إسرائيل وشركائها الإقليميين يمكنهم تجهيز دفاعات إسرائيل، ولم تكن العملية أكثر من مجرد عرض مرعب للألعاب النارية. وعندما غردت بعثة إيران الدائمة في الأمم المتحدة بأن العملية 'انتهت'، كان من السهل الخروج منها معتقدين أن الجمهورية الإسلامية كانت تنبح ولا تعض.

    وكانت الضربة بمثابة انتقام من الغارات الجوية الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق في وقت سابق من شهر أبريل والتي أسفرت عن مقتل قائد كبير، وكانت متوافقة مع توقعات المخابرات الأمريكية والمحللين. وشعرت القيادة الإيرانية بأنها مضطرة إلى ضرب إسرائيل من أجل التأكيد على مكانتها كقوة إقليمية وتبديد المفاهيم التي تعتبرها نمراً من ورق. وضاعفت من استعراض قوتها من خلال إطلاق العملية من أراضيها وليس بالوكالة في سوريا أو لبنان أو اليمن أو العراق.

    ومع ذلك، كان على إيران أيضًا أن تحاول تجنب إشعال حرب شاملة. فقد انهار اقتصادها تحت وطأة العقوبات التي فرضها عهد ترامب، وهناك استياء متزايد في شوارعها إزاء السياسات القمعية التي تنتهجها الحكومة. وفي يوم الأحد، بدا أن إيران لم تأخذ في الاعتبار أنظمة الدفاع الجوي القوية الإسرائيلية فحسب، بل اعتمدت عليها. وتشير الدرجة العالية نسبيًا من المعلومات الاستخبارية الأمريكية حول العملية أيضًا إلى أن إيران ربما انخرطت في قنوات خلفية مع القادة الغربيين.

    وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنه أعطى الدول المجاورة، بما في ذلك الحلفاء الرئيسيين للولايات المتحدة، مهلة 72 ساعة. ولاحتواء تداعيات عمليتهم، بدا أنهم عازمون على إحباطها.

    يذكرنا أسلوب الهجوم برد فعل طهران على عملية القتل التي استهدفها الرئيس السابق دونالد ترامب للجنرال الإيراني البارز، قاسم سليماني، في يناير/كانون الثاني 2020.

    أعطت طهران القوات الأمريكية تحذيرًا مسبقًا لمدة 10 ساعات قبل إطلاق صواريخ باليستية ضخمة على المواقع العسكرية الأمريكية في العراق. بما في ذلك قاعدة الأسد الجوية. أحدث الهجوم دمارًا، وخلف حفرًا كبيرة في الأرض، لكنه لم يتسبب في وقوع خسائر بشرية معروفة في صفوف القوات الأمريكية. وفي هذه العملية، أسقطت القوات الإيرانية بطريق الخطأ طائرة تجارية أثناء إقلاعها من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 راكب وإثارة الغضب الشعبي ضد النظام الذي يُنظر إليه على نحو متزايد على أنه غير كفؤ.

    وفي ذلك الوقت، كان الإيرانيون منشغلين بإظهار ما يمكن لجيشهم أن يفعله، وليس ما كان على استعداد للقيام به. ولم تنتقم الولايات المتحدة، مما أدى إلى تجنب نشوب حرب إقليمية.

    وبعد أربع سنوات، قد لا تتكشف قواعد اللعبة في إيران بنفس الطريقة.

    وقد تعهدت إسرائيل بالفعل بالرد. وقد أعلنت الولايات المتحدة علناً أنها لن تشارك في أي رد إسرائيلي انتقامي، وهو ما قد يطمئن إيران. ومع ذلك، فقد أثبتت إسرائيل نتنياهو أنه لا يمكن التنبؤ بها على نحو متزايد.

    إن تهديدات إيران باتخاذ إجراءات أكثر صرامة في حالة حدوث مزيد من التصعيد قد لا تجد آذاناً صماء في إسرائيل، مما يعرضها للخطر.

    وفي أي ضربة مستقبلية لإيران، قد لا تتردد طهران في استخدام الحدود الشمالية لإسرائيل كنقطة انطلاق. وقبل أسبوع من الهجوم، استبعد مصدر لبناني مطلع على الأمر أن يكون حزب الله، أقوى شريك جماعة مسلحة لإيران، جزءًا من الرد الإيراني الأولي على الهجوم الذي وقع على القنصلية في الأول من أبريل/نيسان.

    لكن المصدر حذر من أن حزب الله وغيره من القوى المقاتلة المدعومة من إيران “سيكونون مستعدين للمرحلة التي ستأتي بعد الرد الإيراني”.

    إن الانتقام الإسرائيلي القوي قد يدفع إيران إلى اتخاذ موقف أكثر تشدداً يتجاوز سياستها تجاه إسرائيل. لقد نجح المحافظون في إحكام سيطرتهم على الحكومة الإيرانية في الأعوام الأخيرة، وهناك مقاومة متزايدة للضغوط الغربية الرامية إلى الحد من برنامج تخصيب اليورانيوم في البلاد.

    وكتبت تريتا بارسي، محللة شؤون إيران المقيمة في واشنطن العاصمة ونائبة الرئيس التنفيذي لمعهد كوينسي، في موقع X: 'يجب أن يكون هناك بعض الرضا في دوائر معينة في واشنطن العاصمة وإسرائيل من أن رد إيران المحدود يعكس اختلال توازن القوى لصالح إسرائيل'.

    واضافت 'لكن فكروا أكثر وستدركون كيف ستعزز هذه الحادثة أولئك في طهران الذين يعتقدون أن إيران يجب أن تصبح نووية'.

    حرب الظل إسرائيل الضفة الغربية المحتلة صحراء النقب

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    السبت 07:53 مـ
    15 ذو الحجة 1445 هـ 22 يونيو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:08
    الشروق 04:55
    الظهر 11:57
    العصر 15:33
    المغرب 18:59
    العشاء 20:33