الأحد 3 مارس 2024 06:12 مـ 22 شعبان 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

    آراء وكتاب

    الشئون المعنوية تدق باب الملف الأخطر ”تطوير الشخصية المصرية” حقا تعظيم سلام

    في تأكيد جديد من المؤسسة العسكرية القوات المسلحة المصرية، على أن ملف الإعمار والبناء هي مسئولية لا تغفلها ،وأن شعار يد تبني ويد تحمل السلاح لم يكن مجرد مقولة اعتدنا على سماعها، وإن كانت قد تجلت وبقوة في حفر قناة السويس الثانية، وبالطبع في الكثير والكثير من المشروعات القومية الهامة، وما فعلته تلك المؤسسة في الوقت الذي كانت تحارب فيه الإرهاب داخل سيناء ، كانت تشق طريقا آخر يأخذنا إلي البناء والتنمية، ومنذ ساعات يتجدد العمل بهذا الشعار مرة أخرى، من خلال تلك اليد التي تحمل التنمية والإعمار والبناء ، خرجت علينا إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية في بادرة هامة تتعلق ببناء الإنسان، وإعادة تطوير شخصيته بما يليق مع حضارته الإنسانية والثقافية والاجتماعية ، ولعل ماخرجت به وسائل الإعلام المصرية متحدثة عن أن الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، شهد البحث الرئيسى لإدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة بعنوان “الرؤية الإستراتيجية المقترحة لتطوير الشخصية المصرية للحفاظ على روح الولاء والإنتماء للدولة المصرية فى ظل المتغيرات والتحديات الراهنة"، الذى يأتى فى إطار خطة الأنشطة البحثية للقوات المسلحة، والذي أشار وقتها اللواء أ_ح وليد حمودة ، إلى أهمية البحث الذى يتناول منظوراً علمياً متكاملاً لكافة جوانب الشخصية المصرية وصولاً لأعلى مستويات الروح المعنوية وتعميق معايير الولاء والإنتماء لدى الشباب المصرى ، بتقديم عدد من المقترحات والتوصيات من خلال رؤية معتمدة على الأسس العلمية المدروسة لتطوير الشخصية وبما يحقق المردود الإيجابى لمتطلبات المرحلة، يؤكد دون مراجعة انتباه هذه المؤسسة العظيمة التي لا تغفل كل ما يدور على أرض الوطن وما يتعلق بأمن شعبها فقد يوضح ذلك الإدراك والابصار بأن هناك تغير قد طرأ على الشخصية المصرية وأن هناك نوعا من التجريف الذي يحمل مخاوف تتعلق بالسلوك والأداء الذي لم يكن يشبه المصرين في أوقات سابقة، لذا كان هناك تأكيد على عمل بحث متكامل بحضور خبراء علم الاجتماع والنفس بمشاركة الإعلاميين في هذا الحدث الذي أراه هو الأهم خلال تلك المرحلة .

    والذي يؤكد من وجهة نظري التحليلية أن القوات المسلحة ستظل خط الدفاع الأول الذي يزيح ويرفع كل المخاطر والتحديات ليست ققط التي تواجه أبناء هذا الشعب ولكن أيضا المتعلقة بخلقه وأداءه وشخصيته من خلال تلك المبادرة التي جاءت تهتم بتطوير الشخصية المصرية، وجاءت بالنسبة لي بشكل شخصي بادرة أمل قوية حيث رأيتني أبتسم في وجه هذا الحدث الذي تم صياغته في شكل خبر إعلامي يهتم بإعلاء قيم الولاء والانتماء والحفاظ على هوية الأمن القومي الوطني، وأنا شخصيا أراها الخطوة الأهم والمبادرة الأقوى مع بداية هذا العام 2024، هو الدخول في هذا الملف المهمل ملف الوعي لدى هذا الشعب والعمل على النهضة الإيجابية في الشخصية المصرية، والتي تعرضت لتغيرات ملحوظة حملت تشوه فكري وفعلي فتراجعت مفاهيم قيمية هامة مثل الشهامة والجدعنة والمساندة والدعم والتشجيع ، ومحاولة اعطاء الفرص في حالات الاخفاق ، ليتورى كل هذا ، وتتقدم الفرقة والتشفي والفضائح والتوحش وخطاب الكراهية ، والتنمر ،وبات من المتعارف أن أحد نتائج ثورة يناير 2011 يعد متهم أصيل في هذا التشوه السلوكي الذي أصبحت السوشيال ميديا شاهد عيان عليه ، تمزق ، فرقة، تنمر، تلقيح، الاستعانة بمفردات لا تهدف إلا إلي الخراب والفرقة، وهو ما يسمى بالأمراض الإجتماعية شديدة الخطورة.

    ومن يتفق معنا يحزن عندما يستحضر قسوة ردود الأفعال التي طالت الشاب المصري الخلوق المهذب محمد صلاح فخر العرب والنجم العالمي والاعب الدولي في إصابته الأخيرة خلال مباراة منتخب مصر مع فريق غانا، ووصفه بالخائن ،والممثل وغيرها من عبارات الكراهية والغل والحقد، هذا مثال متكرر ولم يعد الكثير منا ينجو من حملات التشويه والاتهامات وسط هذا التشوه المرعب، حتى من نصفهم بأنهم قدوة يجب الاقتداء بها.

    لذا أرى أن دخول إدارة الشئون المعنوية هذا الكيان الهام المنتمي إلي أهم مؤسسة مصرية والمتمثلة في وزارة الدفاع ستدافع عن هذا المعنى المفقود حاليا، لعلها تفعلها، وهي القادرة دوما وأبدا على مواجهة عظيم التحديات وكعهدنا دائم الثقة ستفعلها بإذن الله وإن تكلف ذلك بعض من الوقت إلا إنه يبقى الدخول إلي هذا الملف من موجبات السعادة والاطمئنان يهديه لنا جيشنا صانع نهضتنا الحضارية والإنسانية معا، شكرا مقدما، بل تعظيم سلام يشبه التحية العسكرية على هذا الوعي الذي لم يسبقه إليها مؤسسات أخرى ربما يكون هذا الملف لصيق بمهامها الأولى.

    الشئون المعنوية للقوات المسلحة القوات المسلحة وزير الدفاع محمد صلاح

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 18.261718.3617
    يورو​ 20.049520.1629
    جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
    فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
    100 ين يابانى​ 15.004215.0901
    ريال سعودى​ 4.86824.8951
    دينار كويتى​ 59.968760.4519
    درهم اماراتى​ 4.97124.9996
    اليوان الصينى​ 2.86492.8842

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 1,103 إلى 1,126
    عيار 22 1,011 إلى 1,032
    عيار 21 965 إلى 985
    عيار 18 827 إلى 844
    الاونصة 34,299 إلى 35,010
    الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
    الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الأحد 06:12 مـ
    22 شعبان 1445 هـ 03 مارس 2024 م
    مصر
    الفجر 04:52
    الشروق 06:19
    الظهر 12:07
    العصر 15:26
    المغرب 17:55
    العشاء 19:12