الأربعاء 17 أبريل 2024 09:58 مـ 8 شوال 1445هـ

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

رئيس التحرير محمد يوسف رئيس مجلس الإدارة خالد فؤاد حبيب

    آراء وكتاب

    ليس دفاعا عن ترامب

    د . طارق ناصر

    فى تسعينات القرن الماضي تقلد الديموقراطي بيل كلينتون رئاسة أمريكا (1993 - 2000).

    ثم جاءت فضيحتة الشهيرة مع المتدربة الجميلة مونيكا لوينسكي. و تم توجيه اتهامات لة بخيانة الأمانة آنذاك.

    و بعد تحقيقات و سيجالات تم محاسبته ( طبعا بشكل صورى نوعا ما) علي انة كذب تحت القسم.

    و قيل وقتها ان الشعب الامريكي لا يهمة ما إذا كانت لة علاقة جنسية بها من عدمة و لكن العقاب و المحاكمة و الاتهام علي الكذب تحت القسم.

    و هي فضيحة لو تعقلون عظيمة للغاية. فلقد مارس الجنس ( اى ان كانت صورتة) فى المكتب البيضاوى الرئاسى الأمريكي الشهير.

    لقد استباح واحد من الأماكن الاكثر رمزية للولايات المتحدة الأمريكية كلها ألا و هو المكتب البيضاوى فى عقر مقر الرئاسة الأمريكية و قرر ان يترك لنزواتة و مغامراتة النسائية الجنسية العنان بكل استخفاف و استهانة و هو الرئيس الأمريكي الحالي و فى موقع المسؤلية عن اهم و أقوى دولة فى العالم.

    هذا الرجل المتزوج استباح المكان الذى بدون أدني شك لة عظيم الاحترام ليس فى عيون الأمريكان فحسب بل فى عيون العالم كلة كمركز صنع القرار لأكبر قوة مهيمنة علي العالم.

    لقد ضرب بعرض الحائط كل القيم و الأعراف هذا العجوز المتصابي و قرر ان يطلق لنفسة حق العربدة أثناء تأدية عملة و هو ليس اى عمل كما تعلمون.

    و بالطبع استغل حكم المنصب ايضا للضغط علي الفتاة المتدربة التي لا تمتلك ان تقول لرئيس امريكا لا.

    و انتهت المحاكمة الصورية باعتذار من كلينتون للشعب الأمريكي و توتة توتة فرغت الحدودتة.

    و تدور الأيام و يريدون الان محاكمة جنائية للرئيس السابق ترامب لعلاقة تبعد عن فترة رئاستة ما يربو علي العشرين عاما.

    طبعا فضيحة و مهزلة سياسية و أخلاقية لأبعد الحدود ان يتحدثوا عن حدث لا يملكون دليل علية حدث من عهود سابقة لمجرد المكايدة لترامب.

    ليس عندى أدني شك ان الايام ستثبت ان الديموقراطيين و الجمهوريين ( و هم أغلبية حاليا فى مجلس النواب) متواطئين سويا من أجل اسقاط الرجل الذى تعشقة قطاعات كبيرة من الشعب الأمريكي.

    فترامب جاء للحكم غصب عن حزبة الجمهورى قبل الحزب الديموقراطي المنافس و الذى تابع انتخابات 2016 رأى بوضوح كمية الكراهية الذي يكنوها لدونالد ترامب علي اساس انة الرئيس الأمريكي الوحيد الذى لم يتبوأ اى منصب سياسي او حكومي او فى الجيش طيلة حياتة. فكانوا يعتبرونة دخيل علي السياسة الأمريكية و انة هبط بالباراشوت عليهم.

    هذا الرجل لم يطلب دولار واحد من أجل حملتة الانتخابية و نجح بفضل حب الناس لة.

    لو عاش لعام 2024 و لم يمت او يغتال سينجح و سيصبح الرئيس الأمريكي الوحيد فى التاريخ ايضا الذى خرج من البيت الأبيض ثم عاد رئيسا و هو يستحقها تماما و ان غد لناظرة لقريب.

    ترامب. امريكا. بايدن

    استطلاع الرأي

    أسعار العملات

    العملة شراء بيع
    دولار أمريكى 49.3414 49.4414
    يورو 53.7723 53.8961
    جنيه إسترلينى 62.9153 63.0675
    فرنك سويسرى 56.0507 56.1898
    100 ين يابانى 33.3726 33.4470
    ريال سعودى 13.1553 13.1826
    دينار كويتى 160.5278 160.9055
    درهم اماراتى 13.4325 13.4633
    اليوان الصينى 6.8549 6.8693

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 3,629 شراء 3,686
    عيار 22 بيع 3,326 شراء 3,379
    عيار 21 بيع 3,175 شراء 3,225
    عيار 18 بيع 2,721 شراء 2,764
    الاونصة بيع 112,849 شراء 114,626
    الجنيه الذهب بيع 25,400 شراء 25,800
    الكيلو بيع 3,628,571 شراء 3,685,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
    مصر 24 أول خبر المطور بوابة المواطن المصري حوادث اليوم التعمير مصري بوست

    مواقيت الصلاة

    الأربعاء 09:58 مـ
    8 شوال 1445 هـ 17 أبريل 2024 م
    مصر
    الفجر 03:55
    الشروق 05:26
    الظهر 11:55
    العصر 15:30
    المغرب 18:23
    العشاء 19:44