الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 12:17 صـ 8 ربيع أول 1444هـ

رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس التحرير محمد يوسف

تقارير وقضايا

الإفتاء ترد على أحمد كريمة: عرض المومياوات لدراستها والإشادة بها ولا حرج فيه شرعًا

أحمد كريمة
أحمد كريمة

أثار الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة بجامعة الأزهر، الجدل من جديد في تصريحاته التليفزيونية، وذلك حول فتواه بشأن نبش قبور الفراعنة، قائلا :" إنه لا يجوز نبش جثامين الفراعنة فهو محرم، وكذلك نبش قبر الميت إلا لعذر طبي فقط.

واستشهد كريمة، بقوله تعالى :{وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِىٓ ءَادَمَ وَحَمَلْنَٰهُمْ فِى ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ وَرَزَقْنَٰهُم مِّنَ ٱلطَّيِّبَٰتِ وَفَضَّلْنَٰهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍۢ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا}، مضيفا علماء الفقه علمونا أن القبر زي البيت.

وأضاف : “إذا كان التنقيب عن الآثار من طرف الدولة وأجهزتها المعنية لأمور علمية لا بأس به ، أما إذا كان التنقيب عن الآثار من أفراد الشعب أو العصابات فلا يجوز استخراج جثث ومومياوات الفراعنة وعرضها في الفاترينات مخالف للشريعة الإسلامية”.

الأمر الذي يتعارض مع فتوى دار الإفتاء المصرية، التي قالت في فتوى السابقة، إنه من المقرر شرعًا أنّ جسم الإنسان حرمته عند الله عظيمة؛ فقد حرَّم الله تعالى التمثيل بالموتى حتى وإن كانوا غير مسلمين، ويعتبر تشريح جثث الموتى من الوسائل التي اهتم بها الباحثون على مَرِّ الزمان للتعرُّفِ على طبيعة الإنسان.

وأضافت الإفتاء المصرية، أنه عَرْض هذه المُمْيَاوَات لدراستها والإشادة بها بعيد كل البعد عن التمثيل بالموتى، ولا حرج فيه شرعًا، ولا حرج كذلك في إقامة المتاحف؛ لأنها وسيلة الحفاظ على هذه الآثار.

وأكدت الإفتاء فلا مانع شرعًا من إخراج الجثث المحنطة وعرضها في المتاحف لأنّها توضع على سبيل: التَعلُّم، والتأريخ، وغير ذلك من الأغراض المباحة في الشريعة الإسلامية.

وقالت الإفتاء إن إقامة الهيئات المختصة للمتاحف أمر ضروري في عصرنا الحاضر؛ لأنَّه الوسيلة العلمية الصحيحة والوحيدة لحفظ آثار ومومياوات الأمم والحضارات السابقة وتهيئتها للدارسين، وهذا الأمر سبيله التنقيب عن الآثار، وهو لا يتعارض شرعًا مع حرمة الميت؛ لأنَّ الأصل في عملية التنقيب عن الآثار أن يقوم به فريقٌ مُتخصِّصٌ ومُدَرَّبٌ على ذلك، ويكون بعلم الجهات المختصة.

وأوضحت أنه يراعى في عملية التنقيب كل أنواع الاحترام الإكرام لجسد المومياء؛ حيث يتم إخراج تلك المومياوات من قبورها بشكل دقيقٍ؛ ليتم الحفاظ عليها، وحمايتها في المتاحف لدراستها وعَرْضها، وليس الأمر كما يفعل لصوص المقابر من نَبْش القبور وسرقة ما فيها فضلًا عن انتهاك حُرْمة الموتى دون مراعاةٍ لكرامة صاحب القبر.

جثامين الفراعنة جامعة الأزهر طرف الدولة دار الافتاء المصرية التمثيل بالموتى

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 19.141719.2183
يورو​ 19.080419.1645
جنيه إسترلينى​ 22.638822.7372
فرنك سويسرى​ 19.844119.9257
100 ين يابانى​ 14.023214.0825
ريال سعودى​ 5.09095.1140
دينار كويتى​ 62.156362.4905
درهم اماراتى​ 5.21125.2325
اليوان الصينى​ 2.79312.8050

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 1,231 شراء 1,235
عيار 22 بيع 1,128 شراء 1,132
عيار 21 بيع 1,077 شراء 1,081
عيار 18 بيع 923 شراء 927
الاونصة بيع 38,280 شراء 38,422
الجنيه الذهب بيع 8,616 شراء 8,648
الكيلو بيع 1,230,857 شراء 1,235,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 12:17 صـ
8 ربيع أول 1444 هـ 04 أكتوبر 2022 م
مصر
الفجر 04:23
الشروق 05:50
الظهر 11:44
العصر 15:06
المغرب 17:38
العشاء 18:55