السبت 8 أغسطس 2020 11:26 مـ 18 ذو الحجة 1441هـ

رئيس مجلس الإدارة أشرف فهمى رئيس التحرير محمد يوسف

رئيس مجلس الإدارة أشرف فهمى رئيس التحرير محمد يوسف

المرأة والمنوعات

روشتة محمد هانى لتعامل الأمهات مع الأبناء في مواجهة كورونا

مارلين عبدالملك

فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد تجد الأمهات صعوبة فى نصح وارشاد أبناءهم بطريقة الحفاظ على أنفسهم من الإصابة بفيروس كورونا دون أن يصيبهم الرعب والهلع من الوباء الذى اجتاح العالم.

لذا فيقدم محمد هانى الطبيب النفسي واستشارى العلاقات الزوجية والأسرية رد علمى عن أسئلة الأم عن التعامل الحكيم مع الأولاد فى ظل مواجهة فيروس كورونا المستجد.

أزاى اقنع أبنى يعقد في البيت؟

- يجب توصيل للطفل صورة فيروس كورونا بطريقة درامية دون رهبة أو رعب، ويتم التوصيل للطفل أن تعليمات وزارة الصحة أننا نلتزم البيت تجنبا الإصابة بهذا الفيروس، فضلا عن حث الطفل على الاهتمام بنظافته الشخصية.

اذا صمم الطفل على النزول لزيارة أصدقاءه هل ممكن استجيب لرغبته؟

- لا طبعا الظروف تحتم علينا عدم النزول إلا للضرورة القصوى فبتالي يتيح له التواصل مع أصدقاءه الملتزمين بالمنزل تليفونيا ليقتنع أنه ظرف عام والجميع ملتزم بتعليمات وزارة الصحة،

لكن الأسر التى تسمح لأولادها بالنزول أسر مستهترة لا تعرف قيمة التربية وقد يؤدى استهترهم إلي تدمير الأسرة بالكامل.

ما هي الأخطاء التي ممكن ارتكبها بدون وعي؟

- الحديث الدائم أمام الطفل عن حالات الوفاة بالفيروس ورعب العالم منه لأن ذلك يؤثر على نفسية الطفل وممكن أن يصيبه بهلع واضطرابات نفسية.

أبنى سألنى ليه ربنا سمح بانتشار الفيروس عايزة أرد عليه بأجابات منطقية؟

-أوصل للطفل بطريقة درامية ربنا ممكن يكون ربنا غضبان على البشرية وربنا عايزنا نتوب وربنا بيدينا إنذار عشان نرجع إليه ونعتبر الوباء فرصة لمعرفة الطفل قوة ربنا وأن تكنولوجيا العالم كله عاجزة أمام الوباء لأن إرادة ربنا فوق أى علم وأوضح للطفل عظمة ربنا في هذه المواقف.

ما طريقة المثالية لاستغلال الأولاد وقت فراغهم؟

-نحاول بقدر الإمكان نكسر الملل والروتين نعمل ما بينهم وبين بعض مسابقات ونحثهم على الرسم ونحتوي الأولاد نفسيا عن طريق التقرب منهم واللعب معاهم،

لكن غير مقبول أن الطفل يكون طول اليوم مشغول بالأنترنت سواء ألعاب او مواقع التواصل الإجتماعى فيلزم مراقبة الطفل وهو منشغل بالأنترنت وابعاده عن الألعاب العنفية.

 

ما السن المناسب الذي يمكننى فيه ابلاغ الطفل أن الفيروس مميت؟

- من سن 10 سنوات أبدء أوصل للطفل أن الفيروس ممكن يؤدى إلى الموت وغير مقبول ابلاغ طفل عمره  5 أو 6 سنوات أن نزوله ممكن يؤدى إلى وفاته ويلزم تنويع المواضيع التى نتحدث فيها أمام الطفل وعدم التركيز على الحديث عن الفيروس فقط حتى لا أثير الرعب فى نفوس الطفل ويبدأ يحلم بكوابيس وهلاويس.

اذا أصيب ابنى بالهلع التعامل معه ازاى؟

-تطمني الطفل وتقربي منه وتتكلمي معه كتير بالإضافة إلي عدم تركه وحيد في فترات طويلة و ابعاد الأفكار السلبية عنه قدر الإمكان.

أذا كان الطفل مستهتر وغير مهتم بنضافته الشخصية يجوز تعنيفه؟

هنا دور الأب والأم بالتعامل الحكيم مع أولادهم بالنصح والإرشاد والإحتواء النفسي دون التطرق إلى العنف والضرب لأضراره الجسيمة وتسببه في صدمات نفسية وعصبية للأبناء.

فى حالة نزول الطفل يشترى طلبات أنصحه بأية؟

وهو نازل يجيب طلبات ينزل بالكمامة ويهتم بنضافته وهو راجع يغسل أيده ويعقمها.

مارلين عبدالملك فيروس كورونا

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 16.107816.2078
يورو​ 18.169618.2840
جنيه إسترلينى​ 19.836719.9534
فرنك سويسرى​ 17.029017.1420
100 ين يابانى​ 15.004915.1023
ريال سعودى​ 4.29334.3212
دينار كويتى​ 52.325252.6671
درهم اماراتى​ 4.38494.4129
اليوان الصينى​ 2.27632.2909

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 906 إلى 909
عيار 22 831 إلى 833
عيار 21 793 إلى 795
عيار 18 680 إلى 681
الاونصة 28,185 إلى 28,257
الجنيه الذهب 6,344 إلى 6,360
الكيلو 906,286 إلى 908,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

السبت 11:26 مـ
18 ذو الحجة 1441 هـ08 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:42
الشروق 05:18
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:43
العشاء 20:08